القائمة الرئيسية

الصفحات

وزارة الصحة المصرية تكشف عن سبب زيادة الإصابات بفيروس "كورونا"

اليوم الأحد، اكتشفت وزارة الصحة المصرية برئاسة الدكتورة "هالة زايد"، سبب التزايد المستمر لحالات الإصابة بفيروس كورونا في مصر، حيث أكدت هالة أن السبب المباشر لزيادة عدد الحالات في البلاد، هي السلوك السيئ للمواطنين في التعامل مع الفيروس، وعدم الوعي الكامل بخطورة الوباء المنتشر في البلاد، حيث من المفروض التعايش مع المرض حتى يكتشف العلماء علاج أو لقاح للقضاء على الوباء.
وأكدت الدكتورة هالة في إحدى المقابلات التلفزيونية  "إن ما نشهده في زيادة في عدد الإصابات في البلاد هو طبيعي ومتوقع، وهذا يرجع لـ سلوكياتنا في مواعيد ما قبل الحظر، وخصوصا في الأسبوعين ما قبل شهر رمضان"، وتابعت القول انه عرفنا من خلال موقع "جوجل" تحركات المواطنين في المراكز التجارية والأسواق، حيث تبين أن نسبة التحرك في الأسواق انخفضت الى 40% عن المعدل الطبيعي، ولكن الأمر المغاير الذي حدث في الاسبوعين ما قبل شهر رمضان المبارك، حيث فوجئنا بأنها قلت بنسبة  11%.
وجاء حسب بعض الجرائد المصرية أن الدكتورة زايد قالت إن المشكلة الكبرى تكمن في عدم التزام المواطنين في إرشادات وزارة الصحة المصرية التى تنص على "ارتداء الكمامات" "ابتعاد المواطنين عن بعضهم البعض مسافة لا تقل عن مترين" "ارتداء القفازات" وغيرها من إرشادات السلامة للوقاية من الفيروس.
وأشار "خالد مجاهد" المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة المصرية، ان عدد الاصابات في البلاد ارتفع إلى 5895 حالة، كما أنه تم شفاء 1460 حالة، وزادت عدد حالات الوفاة عن 406 حالة.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات