القائمة الرئيسية

الصفحات

الشرق الاوسط: الخطر قادم، ومنظمة الصحة العالمية تحذر الحكومات

اليوم الجمعة ،قالت المتحدث الرسمي لمنظمة الصحة العالمية "أحمد المنظري"، أن حكومات الشرق الأوسط والوطن العربي يجب عليها الإسراع في التحرك للحد من انتشار فيروس كورونا في بلدانها حيث ارتفعت حالات الإصابة إلى أكثر من 70 ألفا، وبذلك زادت عن الضعف مقارنة في الأسبوع الماضي: واضاف المنظري ان كثير من الدول ذات انظمة صحية قوية لم تستطيع السيطرة على انتشار الوباء في بلادها، وأن المقلق في الأمر أن منطقة الشرق الأوسط تضم انظمة صحية ضعيفة غير جاهزة لمواجهة تفشي الوباء في بلدانها مثل الصومال، وجيبوتي.
وقال المنظري: "لا يمكنني النفي او التأكيد بما يكفي، لتقدير خطورة الموقف في بلدان الشرق الاوسط والوطن العربي حيث ان زيادة الحالات تظهر بشكل سريع جدا مقارنة في الأشهر الماضية وأضاف أن الفرصة مازالت متاحة ولكنها تقل يوما بعد يوم ".
كما أكد ايضا ان عدد الحالات في المنطقة زادت إلى 58168 حالة إصابة، من 32422 حالة إصابة في أواخر شهر مارس الماضي، وذلك في يوم تجاوز فيه العدد العالمي للإصابات حاجز "المليون" مصاب.
وعلى سياق أخر، أكد مسؤول في البنك الدولي أن إدارة البنك سوف تخصص مبلغ يصل إلى 27 مليون دولار أمريكي، لمساعدة منظمة الصحة العالمية في صراعها ضد انتشار وباء فيروس "كورونا" في العالم،والجدير بالذكر، أن دولة اليمن تعاني بالفعل من الكثير من الأمراض المعدية مثل "الكوليرا"، كما أن بها أعدادا كبيرة من المواطنين المهاجرين بسبب الحرب والظروف الغير آمنة في بعض مناطقها.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات