القائمة الرئيسية

الصفحات

في مثل هذا اليوم من ستة سنوات، طاح جيرارد وأطاح بأحلام جماهير ليفربول

سيبقى السابع والعشرون من ابريل من كل عام، ذكرى سيئة على جماهير ليفربول بصفة عامة، والذكرى الأسوأ على القائد الإنجليزي ستيفن جيرارد بصفة خاصة، حيث في عام 2014 وقع "تزحلق" جيرارد في ملعب الأنفيلد وتسبب في خسارة الفريق الأحمر، ضد البلوز تشيلسي بقيادة المدرب البرتغالي "جوزيه مورينيو" مما ادى الى اهداء اللقب الثاني المنافس المباشر مانشستر سيتي.
حيث جرت المباراة كما خطط لها لاعبين ليفربول، الا ان في الاوقات الاخيرة من اللقاء حدث "الخطأ الفادح" من قائد الفريق ستيفين بعد ان مرر له زميله في الفريق الكرة قبل أن يستلمها وقع أرضا، مما أتاح لـ "ديمبا با" مهاجم فريق تشيلسي استغلال الخطأ، والانفراد بالحارس وتسجيل الهدف على الليفر، وكان ذلك قبل أن يسجل "ويليان" الهدف الثاني للفريق الأزرق، وبذلك اطلق الحكم صافرة المباراة معلنا الإطاحة بأحلام ليفربول، وخسارته بهدفين نظيفين، مما أدى إلى اهداء الدوري الانجليزي على طبق من فضة إلى مانشستر سيتي.
حيث من عام 1990 إلى يومنا هذا، لم يحصل ليفربول على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز رغم اقترابه من تحقيقه عدة مرات الا ان الحظ لم يكن حليفه، مثل هذا العام حيث حسم البلوز "البريميرليج" مبكرا وكان في طريقه إلى التتويج قبل انتهاء الدوري بـ9 جولات، بفارق 26 نقطة عن الوصيف ولكن لسوء الحظ فقد توقف الدوري الانجليزي بسبب تفشي فيروس كورونا، وحسب مصادر موثوقة ومتضاربة فقد يتم إلغاء الدوري ويطيح بأحلام الليفر مرة اخرى.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات