القائمة الرئيسية

الصفحات

خسائر في السياحة المصرية تصل ل مليار دولار شهريا بسبب كورونا

السياحة المصرية تساهم بنحو 15% من الاقتصاد المحلي، والعام الماضي حققت مصر إيراد تاريخي بإجمالي وصل 13 مليار دولار وفقا لبيانات الحكومة الرسمية، لكن بعد تفشي فيروس كورونا أضرت حوالي أكثر من ثلاث ملايين مصري يعمل في السياحة المصرية.
في تقدير رئيس غرفة المنشآت السياحية السابق " إلهامي الزيات " الخسائر المصرية بسبب فيروس كورونا و السياحة و منع التجول والطيران قد تصل الى مليار دولار شهريا . لكن نائب البرلمان المصري ورئيس لجنة السياحة الطيران "عمرو صدقي" ليس بالإمكان تقدير الخسائر بالشكل الصحيح التي تضرب له مصر بسبب فيروس كورونا و هذا على مستوى العالم بأكمله، ونستطيع الوقوف على حجم هذه الخسائر.
وبسبب هذه الحادثة من فيروس كورونا اتخذت الحكومة المصرية إجراءات عقب هذه الازمة ، أبرز هذه الإجراءات إعفاء المنشآت السياحية من الضريبة العقارية، وتأجيل السداد كما أن الحكومة قدمت مبادرة تسهل على الحصول ع القروض البنكية لمدة 6 أشهر، وإلغاء الحجز الإداري.
كما أكدت وزارة السياحة المصرية من ممتلكات المنشآت السياحية عدم التسريح من العمالة وتصرف لهم رواتب شهرية و اتخذت إجراءات بحق عددا من الأشخاص الذين استغنوا عن العمالة.
وقال "عادل مرقص" عضو غرفة المنشآت السياحية أن هذه الاجراءات ان كانت في الفترة الحالية تساعد القطاع إلا أنها لا تكفي في الشهور المقبلة، وأضاف أيضا ينبغي على الحكومة اتخاذ اجراءات اخرى، ونأمل أن تزول هذه الأزمة في أقرب وقت ممكن. أضاف ايضا " عمرو صدقي" رئيس غرفة السياحة والطيران في البرلمان المصري تعمل الحكومة المصرية على تقليل الخسائر لكن ازمة كورونا لا يمكننا التنبؤ بمسارها و من الضرورة اتخاذ اجراءات إضافية في المرحلة القادمة.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات