القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار سارة.. العلماء يكتشفون مادة معقمة جديدة تحمي من انتشار عدوى فايروس كورونا

في جامعة "هونغ كونغ" للعلوم والتكنولوجيا، قال العلماء أنهم قد وصلوا لطبقة معقمة ومضادة للفيروسات، حيث يمكنها أن توفر حماية لمدة 100 يوم من البكتيريا و الفيروسات مثل فيروس كورونا المستجد، وفي سياق آخر أوضح العلماء في جامعة "هونغ كونغ" أن تطور الطبقة التي قد سميت "ماب-1"، يمكن استخدامها على رش الأسطح و ازرار المصاعد الكهربائية  وحواجز السلالم.
كما أن العلماء أكدوا أن الطبقة غير مضرة وأنها آمنة للبشرية و البيئة وأنها تحمي من فيروس كورونا من دون أي آثار جانبية، و حصلت هذه الطبقة في شهر فبراير على الموافقة على الاستهلاك من قبل الجهات الرسمية في هونغ كونغ،وستصل إلى المتاجر في في البلاد خلال الشهر الجاري.
كما قال أحد كبار العلماء في الفريق والأستاذ المساعد بالجامعة "وأورد جوزيف كوان" أن المصاعد الكهربائية  وحواجز السلالم تتعرض للمس مرارا وتكرارا وهي قد تكون وسيلة فعالة لنقل الفيروس، وتتضمن هذه الطبقة "ماب-1" التي تتشكل بعد رش المادة ملايين من الكبسولات صغيرة جدا التي تقاس بالنانو.
وأضاف العالم المتخصص في مجال الأحياء "كوان" أن المادة المعقمة تحتوي على مطهرات تبقى فعالة لقتل الفيروسات و الجراثيم والبكتيريا حتى بعد جفافها، كما أوضح "كوان" أن هذه الطبقة على عكس تلك وسائل التطهير مثل الكحول، فلقد تم تعزيزها بوليميرات تغلف وتطلق هذه المطهرات عندما يلمسها البشر،والجدير بالذكر ان بمساعدة مؤسسة محلية في هونغ كونغ تم رش هذه الطبقة في منازل البلاد وفي الشوارع والأزقة والأماكن ذات الانتشار السكاني، وأنها أثبتت بالفعل أنها ليست سامة ولم تسجل حتى هذه اللحظة أي حالة إصابة في فيروس كورونا المستجد و ليبقى العدد كما هو 1038 حالة مصابة بالفيروس وبالاضافة الى 4 وفيات.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات