القائمة الرئيسية

الصفحات

الولايات المتحدة الأمريكية تعود الى منحنى الخطر في صراعها مع فيروس كورونا و غموض في مصير زعيم كوريا الشمالية

سجلت الولايات المتحدة الأمريكية 2500 حالة وفاة مما زاد عدد الوفيات إلى 53511 حالة وفاة خلال ال 30 ساعة الأخيرة،وبذلك تعود الولايات الى منحنى الخطر بعد أن تجاوزتها قبل أيام، وأصبح عدد الحالات أقل من ذلك، مما أثار ارتفاع عدد حالات الوفيات، القلق لدى الحكومة الامريكية وان الامر اصبح من سيئ الى اسوء وان وهذه الأرقام نشرتها اليوم وزارة الصحة الامريكية.
مع زيادة عدد الوفيات الى 100 الف وفاة وبذلك تتخطى أرقام الوفيات في الولايات المتحدة حاجز الـ50 ألفا حالة وفاة من جراء فيروس كورونا أصبحت بذلك تتجاوز إجمالي عدد القتلى الأميركيين في حرب كوريا (1950-1953) الذي بلغوا 36516،الإنفلونزا الموسمية المتقلبة في سبعة من أصل تسعة مواسم في الفترة الأخيرة  وفقا لوزارة الصحة الأمريكية.
أما ع الصعيد الآخر نفى "أليخاندرو كاو دي بينوس" جميع التقارير المتداولة في الصحف العالمية وعبر مواقع التواصل الاجتماعي عن وفاة رئيس كوريا الشمالية "كيم جونغ أون" وأكد دي بينوس على حسابه عبر تويتر " ان جميع هذه الشائعات مغرضة وبغيضة وتقف ورائها أعداء البلاد" ولكن بناء على التقارير التى نشرت من صحف كورية ان وفاة الرئيس الكوري جاء من مصدر موثوق.
وبعد أن ثارت تكهنات وتوقعات بشأن الحالة الصحية لدى كيم بعد غيابه عن مراسم الاحتفال بالذكرى السنوية لميلاد جده كيم مؤسس كوريا الشمالية يوم 15 أبريل الماضي، حيث شكك الرئيس الامريكي "ترامب" على صحة وجود الرئيس الكوري على قيد الحياة وقال انه توفي منذ أكثر من أسبوع بعد إجراء خطأ طبي في إجراء عملية جراحية بالقلب.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات