القائمة الرئيسية

الصفحات

لقاح فيروس كورونا.. اخبار سارة تشير إلى إيجاد لقاح واخبار سيئة تثير التشاؤم عند العلماء.

ينتظر العالم بشغف كبير، موعد إيجاد لقاح لفيروس كورونا الذي انتشر في جميع دول العالم واستطاع ان يجتاح جميع الدول الكبيرة والصغيرة، كما أجبر الحكومات على إيقاف حركة السير البحرية، والجوية، وحركة المواصلات البرية، وأصاب أكثر من 2.5 مليون شخص وأطاح ب 220 ألف حالة وفاة.

وأكدت جميع الصحف العالمية أن العلماء في هذه الأوقات استطاعوا إيجاد لقاح مناسب لفيروس كورونا وفي الوقت نفسه هناك أمور سيئة معاكسة لهذا، حيث أنه في حالة فشل هذا اللقاح لن يتمكنوا من إيجاد علاج في مدة لا تقل عن ثلاث أشهر، ولكن هناك أمور تدعو للتفاؤل أنه في عام 2002 استطاع العلماء إيجاد لقاح لفيروس صار الذي اجتاح العالم وتسبب بأكثر من مليون حالة وفاة.

وعلى الجانب الآخر أعلنت بريطانيا عن البدء بتجارب سريرية للقاح محتمل ضد فيروس كورونا، وسط توقعات بأن تصل نسبة نجاحه إلى أكثر من تسعين في المئة، كما أكد وزير الصحة البريطانية أنه قد يكون جاهز للتسوق في غضون أقل من شهرين وقال الخبير والباحث في شؤون اللقاحات والعلاجات في العالم، "مانفريد غرين"، في تصريح "للشبكات العالمية"، "تخيلوا مثلا أن يكون هناك لقاح يجري استعماله، ثم تتوالى التقارير عن مضاعفات مضرة لصحة الانسان" وبذلك يعترض جميع البشر عن أخذ هذا اللقاح لأنه يضر بصحتهم وبذلك نكون قد وقعنا في انتكاسة كبيرة لم تكن بالحسبان.

والجدير بالذكر ان العلماء قالوا إن اللقاح يحتاجُ إلى أن يكون آمنا وفعالا، والوصول إلى هذه النقطة يستوجب الانتظار لسنوات عديدة، وربما لا يحصل الأمر على الإطلاق بل قد يتأقلم العالم مع هذا المرض ويصبح مثله مثل الانفلونزا والرشح.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات